حدائق أكدال

  تعد حدائق أڭدال من بين أقدم الحدائق في مراكش، صممت في القرن الثاني عشر في عهد عبد المؤمن، الحاكم الموحدي. تلمس هذه الحدائق منطقة قصر دار المخزن في الجنوب. زرعت الأشجار الأولى في القرن الثاني عشر من قبل الموحدين. الشكل الحالي للحدائق والجدران المحيطة بها يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر. وتروى أشجار الرمان وأشجار البرتقال والزيتون بفضل...

باب أغناو

    يعتبر باب أغناو (أڭناو) واحدا من تسعة عشر باب (بوابات) مراكش، المغرب. وقد بني في القرن الثاني عشر، في عهد الموحدين. اسم “أكنو”، كما كناوا، في البربر يعني الناس ببشرة سوداء اللون. وهذا ما يسمى بوابة “باب الكحل” (وهو ما يعني أيضا السود) أو “باب القصر” (بوابة القصر) في المصادر التاريخية.  

متحف مراكش

  يقع متحف مراكش بالقرب من مدرسة ابن يوسف، وهو القصر الذي بناه على قطعة من 2108 م2، وفناء كبير من 709 متر مربع، نموذجي للفن المغربي، الذي تحول إلى متحف خاص ومكان ثقافي. تم بناء هذا القصر السابق منبي، الذي بني في نهاية القرن التاسع عشر، أعيد تأهيله كمتحف من طرف عمر بنجلون، وهوجامع عظيم وراعي مغربي.. يتم تمويل متحف مراكش وإدارته حاليا...

مدرسة بن يوسف

بنيت في قلب المدينة في واحدة من أقدم الأحياء في مراكش، مدرسة ابن يوسف هي المدرسة القرآنية السابقة التي تعرض زخارف رائعة وكل شيء يمزج بين الفن المغربي زليج بزخارف نباتية، السقوف المرسومة والأبواب، الخشب المنحوت والجبص . بنيت من قبل السلطان السعدي مولاي عبد الله حوالي سنة 1565، تم أعيد بناؤها في القرن السادس عشر يفتح يوميا من الساعة 9...

حدائق ماجوريل

واحة للسلام مقارنة بالحياة النابضة بمراكش، حديقة ماجوريل هي حديقة نباتية صممت في عام 1931 من قبل الرسام جاك ماجوريل في عام 1980 ومن ثم استعيدت من قبل إيف سانت لورينت وبيير بيرج. تتألف من النباتات الغريبة من 4 زوايا العالم، حديقة ماجوريل تدعوك لقضاء عطلة الاسترخاء والتسكع بهدوء بين النباتات، البرك والنوافير أثناء الاستماع إلى أصوات...

حدائق المنارة

واحدة من الديكورات الأكثر شهرة بالمغرب عموما وبمراكش على وجه الخصوص. أبهرت كل المصورين. تقع خارج المدينة القديمة قليلا، وهو المكان المثالي للهروب من المدينة وضجيجها لفترة من الوقت. بركة سباحة خارج المبنى الرئيسي يعطيها أجواء رومانسية وإطلالة خلابة. يمكنك التجول في الحديقة والتمتع بغروب الشمس الذي لا يترك مجالا للكلام.  

مسجد الكتبية

معلمة تاريخية تذكارية عظمى بمراكش. توجد وسط المدينة ومن هنا يدعى المسلمون للصلاة كل يوم. يمكن رؤية المئذنة الجميلة من جميع أنحاء المدينة. يسمح الدخول فقط للمسلمين ولكن هذا لا يمنع السياح من التقاط الصور والإعجاب بها من الخارج.

قصر البديع

تم بناء قصر البديع بين عامي 1578 و 1603 على يد السلطان السعدي أحمد المنصور الذهبي. في ذلك الوقت، كان يعتبر واحدا من أكثر القصور المهيبة في جميع المغرب نظرا لثرواته واحتوائه على أكتر من 300 غرفة. اسمه، وهو ما يعني قصر لايقارن، اسم يناسبه تماما

قبور السعديين

واحد من المواقع التاريخية القليلة المتبقية من سلطة وسلالة السعديين، وتقع قبور السعديين بالقرب من مسجد القصبة وهي واحدة من الآثار المتبقية من سلالة السعديين الذين سادوا خلال العصر الذهبي لمراكش مابين 1524- 1659